geelsa3ed
مرحبا بكم في المنتدي .. اذا اعجبكم اي محتوي واستفدتم منه فلا تبخل بنشره حتي يستفيد به غيرك
والدال علي الخير كفاعله

يوسف كوهين عضو حركة شاس الإسرائيلية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

يوسف كوهين عضو حركة شاس الإسرائيلية

مُساهمة من طرف geelsa3ed في الأربعاء يناير 12, 2011 9:29 am

[size=21]يوسف خطاب، كان اسمه حتى الفترة الأخيرة يوسف كوهين، مر في مراحل كثيرة، كان بداية من أتباع تيار يهودي متزمت "ساطمر"، وانتقل إلى حركة "شاس" المتدينة ومنها لينضم إلى الإسلام.


يوسف خطاب البالغ من العمر 34 عاماً من سكان مدينة نتيفوت سابقا. كان كوهين من أتباع "ساطمار" (تيار يهودي) وقدم إلى إسرائيل قبل 4 سنوات من الولايات المتحدة الأمريكية، وأسر سريعاً بسحر حركة "شاس" المتدينة، لكن الأمر لم يدم طويلا.
فقد قرر يوسف كوهين الذي يدعى اليوم يوسف خطاب، قبل أربعة أشهر أن يشهر إسلامه وجميع أفراد عائلته.
وانتقل خطاب للعيش في القدس الشرقية.
بدأت طريق يوسف كوهين (ليونارد) الملتوية في حي بروكلين، وهو من أصل حلبي، حيث انضم هناك إلى أتباع "ساطمر". وتعرف على زوجته لونا كوهين عن طريق وسيطة، وتزوجا قبل 12 عاماً ولهم من الأبناء أربعة. وقرر كوهين القدوم إلى إسرائيل عام 1998، حيث وصل وعائلته مباشرة إلى قطاع غزة، إلى مستوطنة "غادير" في المجمع الاستيطاني "غوش قطيف"، إلا أن الحياة في قطاع غزة لم تلائم ظروف العائلة حديثة العهد.
وقررت العائلة في وقت لاحق الانتقال للسكن في "نتيفوت" الواقعة في جنوب إسرائيل


الإنترنت تغير مسار حياته:
وتردد كوهين في تلك الفترة على عمله في الحي اليهودي في القدس القديمة، وبدأ هناك بإجراء أول اتصالاته مع مسلمين.
وفي مرحلة معينة قام كوهين بمراسلة رجال دين مسلمين عبر الانترنت، وبدأ في قراءة القرآن باللغة الإنجليزية.
بعدها قرر كوهين اجتياز جميع الحدود فأعلن إسلامه وغير اسمه ليصبح يوسف خطاب، وغيرت زوجته اسمها، وغيرت أسماء أولاده الذين يتعلمون اليوم في مدرسة إسلامية ويتحدثون اللغة العربية بطلاقة، وهو في مراحل متقدمة من تعلم اللغة العربية.
وانتقلت العائلة للسكن في حي جبل الطور في القدس الشرقية، وبدأ خطاب يعمل في جمعية إسلامية خيرية في المدينة.
وتقوم السلطات الإسرائيلية منذ أن أعلن الخطاب عن إسلامه بتضييق الخناق عليه: "لدي مشاكل مع وزارة الداخلية ومع وزارة الأديان حيث لا تريد هذه الوزارة الاعتراف بإسلامي، وذلك على الرغم من أنني أسلمت في المحكمة الشرعية الخاضعة لقوانين دولة إسرائيل".

"من عوفاديا إلى عبد الله"
ينتقد خطاب بشدة رجال حركة "شاس" التي كان من مؤيديها حتى الفترة الأخيرة . ويقول خطاب في هذا الصدد:
"قدمت إلى البلاد بسبب الحاخام عوفاديا يوسيف (زعيم حزب شاس الروحي) وأسلمت بسببه. لقد كنت أكن التقدير للحاخام عوفاديا يوسيف، وقررت أن أسمي ابني على اسمه، إلا أنني غيرت اسمه لعبد الله بعدما أسلمت".

وتكتب جريدة الصنداي تايمز أيضا تحقيقا موسعا عن يوسف وعائلته وكيف اعتنقوا الإسلام عن طريق الدردشة على الإنترنت.
ويقول التحقيق الذي بعث به مراسل الصحيفة في تل أبيب إن يوسف كوهين وزوجته لونا وصلا إلى إسرائيل من أمريكا قبل أربع سنوات، وانهما كانا عضوين في حركة شاس الدينية اليهودية المتشددة.
وبمرور الوقت تعرف يوسف كوهين عن طريق غرف الدردشة على الإنترنت على أحد مشايخ المسلمين في جولة خليجية، وتبادلا الآراء والأفكار حول الأديان واقتنع كوهين بان يحصل على نسخة مترجمة من القران ويقوم بدراستها.
وتحت رعاية هذا الداعية الإسلامي تعرف يوسف على المزيد من الدعاة في القدس الشرقية واعتنق هو وزوجته وأطفاله الإسلام واصبح يطلق عليه الآن يوسف خطاب.
إلا أن يوسف اضطر لترك أول منزل يسكن فيه في القدس الشرقية بعد أن واصل جيرانه الإشارة إليه باسم "يوسف خطاب اليهودي."
ولا تزال بطاقة هوية يوسف خطاب تحدد ديانته بأنه يهودي، إذ لم يتمكن نظام الهجرة الإسرائيلي لم يتكيف مع هذا التحول.

وقد قام الأخ يوسف خطاب بإنشاء موقع خاص بالمسلمين الذين تحولوا عن اليهودية على شبكة المعلومات الدولية "الإنترنت" خصص الموقع لعرض قصص إسلامهم وأسباب هذا التحول في حديث مستقل لكل من هؤلاء الأخوة والأخوات وعنوان الموقع:
http://jewstoislam.com


[/size]

geelsa3ed
Admin

عدد المساهمات : 389
النقاط : 16261
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
العمر : 23
الموقع : www.just4allah.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://geelsa3ed.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى