geelsa3ed
مرحبا بكم في المنتدي .. اذا اعجبكم اي محتوي واستفدتم منه فلا تبخل بنشره حتي يستفيد به غيرك
والدال علي الخير كفاعله

جو (أحمد دوبسون)ابن وزير الصحة البريطاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

جو (أحمد دوبسون)ابن وزير الصحة البريطاني

مُساهمة من طرف geelsa3ed في الأربعاء يناير 12, 2011 9:30 am

[size=21]انه نجل (فرانك دوبسون) وزير الصحة البريطاني وأحد أعضاء حكومة (بلير) حيث اعتنق الإسلام قبل 4 سنوات
كيف كانت البداية:
يقول الأخ أحمد عن بداية طريق الهداية:
"كانت عملية تحول تدريجي ،لا ثورة مفاجئة في اعتناقي للإسلام وان والدي كان يهديني كتبا إسلامية بمناسبة عيد الميلاد ورأس السنة"

كتاب تهديه لإنسان يكون سبباً في تغيير مسار حياته:

واستطرد (جو أحمد) 26 عاما ،قائلا: (لقد ترعرعت في حي يقطنه عدد كبير من المسلمين والتحقت بمدرسة فيها أطفال مسلمون وفي السادسة عشرة من عمري قرأت معاني القرآن الكريم بنسخة مترجمة بالإنجليزية أعارني إياها صديقي سامي (من أصل بنغلادشي) ،واني آمل ان أزور السعودية لأداء مراسم العمرة ومناسك الحج ،والذي شجعني على الإسلام نمط حياة المسلمين الذي رأيته في اندونيسيا حين زرتها وأنا ابن العشرين).

الأسرة ودورها في وصول أبنائها إلى الحقيقة:

وعن ردة فعل والديه تجاه اعتناقه للإسلام قال (احمد جو): (انا محظوظ فعلا لانني ولدت في بيت مستنير ،لذلك لم يعترض والدي على إسلامي نعم ولازال والدي يهديني كتبا إسلامية في عيد الميلاد ،ولا أدري (ضاحكا) ربما كان يقرأ هذه الكتب هو أيضا.
وحول تغيير اسمه إلى اسم مسلم يقول (جو): (في الحقيقة لم أغير إسمي ،بل أضفت اسم عائلة زوجتي البنغلادشية الأصل (احمد) إلى كنيتي

كيف تحولت الحياة بأحمد إلى خدمة دين الله والإهتمام بشئون المسلمين:
وعن حياته الآن بعد إسلامه يحدثنا أحمد فيقول:"أنا الآن أعمل في جمعيات خيرية إسلامية عدة كما أرأس لجنة تابعة للمجلس الإسلامي البريطاني معنية بتطوير حياة المسلمين في هذه البلاد وانعاشها ،وأنا أدير مشروعا لبناء مسجد (ايست لندن) شرق العاصمة ويضم مشاريع اجتماعية أخرى ،بمعنى ان المؤمن لا يأتي إلينا للصلاة فقط بل لأداء كثير من حاجاته الحياتية من قبيل المعالجة الطبية والحصول على الدواء وتلقي الخبرة المهنية ونأمل ان يعود هذا المشروع الحديث بالنفع على أبناء المنطقة من كافة الطوائف الدينية ،وباعتباري بريطانيا ،فإن البعض يفتحون قلوبهم لي بسهولة أكبر ،حتى الذي قال لي بعد أحداث 11 سبتمبر: لن أصافح رجلا ملتحيا بعد اليوم فقد يطعنني في الظهر ،لكني مؤمن بأن هؤلاء أقلية موقفها عائد إلى الجهل والخوف).

الصراع بين المؤمنين من كل الأديان والملحدين في المجتمع البريطاني:

يقول (جو أحمد دوبستون): (ان الانطباع بأن بريطانيا تشهد صراعا بين غالبية أبنائها المسيحيين وبين المسلمين الذين يعيشون بين ظهرانيهم ،هذا انطباع خاطئ ،فالصراع هنا بين المؤمنين من كل الأديان وغير المؤمنين ،وللأسف الناس هنا ينظرون بشيء من الرعب للمؤمن ،حتى لو كان مسيحيا كاثوليكيا ،وان الحملة التي يتعرض لها المسلمون حاليا ليست مسيحية بل يشنها أشخاص عنصريون لهم أهداف سياسية).
نقاط تؤخد في الحسبان من هذه القصة:
الاختلاط مع المسلمين
مطالعة الكتاب الإسلامي
التأمل في معاني القرآن الكريم
[/size]

geelsa3ed
Admin

عدد المساهمات : 389
النقاط : 16285
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
العمر : 23
الموقع : www.just4allah.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://geelsa3ed.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى