geelsa3ed
مرحبا بكم في المنتدي .. اذا اعجبكم اي محتوي واستفدتم منه فلا تبخل بنشره حتي يستفيد به غيرك
والدال علي الخير كفاعله

فقد حسن لدى الله أن يحل به الكمال كله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فقد حسن لدى الله أن يحل به الكمال كله

مُساهمة من طرف geelsa3ed في الأربعاء نوفمبر 17, 2010 8:27 pm


فقد حسن لدى الله أن يحل به الكمال كله
ثم قول بولس أيضا : فـفـيهيحل جميع كمال الألوهية حلولا جسديا

لورجعنا لرسائل بولس، عرفنا أن مقصودة من حلول الكمال الإلـهي في شخص ما، ليس معناهأبدا حلول الذات الإلـهية فيه أو اتحادها به و تحول الشخص لله!!
ولكنهتعبير عن المعية الإلـهية و حصول التأييد و التوفيق الإلـهي بحيث يكون الشخص مجلىتنعكس فيه صفات الله من علم و حكمة و استقامة و قداسة و عدل و رحمة و قدرة خارقة وو.... و الدليل على ذلك أن بولس يرى أن روح الله و كمال الله حال في كل المؤمنينالصادقين و القديسين البارين، حيث يقول في (الفانديك)(الرسالة الى رومية)(Rom-8-9)(واماانتم فلستم في الجسد بل في الروح ان كان روح الله ساكنا فيكم.ولكن ان كان احد ليسله روح المسيح فذلك ليس له.) و بيقول كمان (الفانديك)(الرسالة الى افسس)(Eph-3-19)(وتعرفوامحبة المسيح الفائقة المعرفة لكي تمتلئوا الى كل ملء الله.)
و من الواضح أن بولـس لايدعو مسيحيي أفسس أن يصبحوا الله !!!!! ولا بأن ذات الإلـه حالة في المؤمنينمن أهل رومية!!!!
و إنما يريدبعباراته: " حلول الكمال الإلـهي " أو " حل به كمال الله " أو" روح الله حال فيه " التعبير عن التأييد الإلـهي للمؤمنين و أن روحالله بمعنى المحبة و القداسة و الأناة و الشفقة و العدل و الحكمة و... الكمالاتالإلهية صارت إليهم و معهم و بهم، فصاروا مع الله منقطعين عن أنفسهم و ذواتهم وأهوائهم و عن سائر الأغيار، فانين بكليتهم في الله و إرادته.



geelsa3ed
Admin

عدد المساهمات : 389
النقاط : 16315
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
العمر : 23
الموقع : www.just4allah.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://geelsa3ed.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى